الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لكي اصحح وجهة نظركم نحو مايكل جاكسون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
°^°¤§©lina
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

sms :




عدد المساهمات : 411
نقاط : 12001
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: لكي اصحح وجهة نظركم نحو مايكل جاكسون   الجمعة ديسمبر 10, 2010 6:08 pm

]center]لماذا اكره مايكل جاكسون
اسئل نفسك هذا السؤال لمرة واحدة وستجد ان الاشاعات هي دليلكم
وبصفتي واحدة من اشد المعجبات باغانيه ساصحح جميع هذه الاخطاء وساريكم كم هو رجل صادق
اسئلوني اي شيئ وساكون في الخدمة
واي اغنية او ترجمة او صور انا جاهزة
[/center]




توقيعي من تصميـمي
لكل من يريد مثلهـ يرسلي رسالة خاصة
انا في الخدمة
دمتم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ikhlas.bestgoo.com
منار الاخلاص
المديرة العامه
المديرة العامه
avatar

sms :


عدد المساهمات : 484
نقاط : 13016
تاريخ التسجيل : 23/11/2009
الموقع : تحتـــ تـــأثير الدراسهـ ☺

مُساهمةموضوع: رد: لكي اصحح وجهة نظركم نحو مايكل جاكسون   الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:56 pm

هل مايكل جاكسن مسلم ؟
وكيف اسلم ؟
وما هي قصته مع الاسلام ؟
وهل له اغنية عن الاسلام ؟
ماهي هذه الاغنية ؟

شكرا على هذا الموضوع المتميز الذي ينقض اذهان المسلمين اتجاه مايكل

تحياتي
اخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ikhlas.bestgoo.com
°^°¤§©lina
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

sms :




عدد المساهمات : 411
نقاط : 12001
تاريخ التسجيل : 21/03/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: لكي اصحح وجهة نظركم نحو مايكل جاكسون   السبت ديسمبر 18, 2010 12:13 pm

شكرا لك على المشاركة ستجدين في النترنت قصص غريبة واحدة تقول تعرف على فتاة تدعى عائشة واخرى فاطمة وكلها كذب اليك الحقيقة
[i]
حكايات إسلام مايكل جاكسون







هذه هي أكثر قصص مايكل جاكسون الإعلامية خجلا ، فهي تظهر و سرعان ما تختبئ لتظهر من جديد ، و مع أن كل معجبين ما يكل المسلميين ، يتمنون لو أنه فعلا اعتنق ألإسلام ، إلا انه للأسف حتى يومنا ، هذه لا تتعدى كونها مجرد أمنيه ، و الكثير من شائعات الإعلام الأصفر ، و على طول عقدين من الزمن ، كان لها صولاتها الكبيرة عبر الأعلام المتعطش دائما إلى موضوع يخوضون فيه .



الظهور الأول عام 1989 ، جاءت كل وسائل الإعلام بكل أنواعها عالميا ، بخبر إسلام ( السيد جاكسون ) ، مباشره اعتبر الكل أن المقصود هو مايكل جاكسون و ذلك انطلاقا من أنه الأشهر و محور الاهتمام ، و أخذت المقوله تطير من بلد إلى آخر بسرعة الصاروخ ، مسببه الكثير من القصص المجنونة عن كيفية اعتناقه الأسلام .



الحقيقه أن من اعتنق الإسلام هو أخو مايكل جاكسون الأكبر (Jermaine LaJaune Jackson ) المعروف ب Jermaine ، و الذي بدل اسمه بعد اسلامه إلى (محمد عبد العزيز ) ، مع أنه أعلن إسلامه ببيان على لسان المتحدث باسم عائلة جاكسون ، الا ان الأعلام لم يتخلى عن نشر هذة الشائعه سريعا .. و بعدها اختفت للمرة ألأولى .







الظهور الثاني عام 1995 إلى 1996 إثر تأسيس ما يكل جاكسون لتعاون تجاري مع الأمير العربي المسلم (الوليد بن طلال ) ، أخذ الأعلاميين في سرد قصص إسلام مايكل من جديد ، إلا ان مايكل هذه المرة أعلن أن هذه ليست سوى شائعة و أنه يقدر الإسلام إلا انه لم يعتنقه إلى الآن .



و عادت الأقاويل تهدأ إلى أن انتشرت من جديد بقوه مع نهاية عام 1996 بعد زيارته لعدد من الدول العربيه مثل تونس و الجزائر ، لكن هذه المرة كان لدى الجميع قصة رائعه عن اعنتناق مايكل لأسلام فقد نشر أنه التقى بفتاه مسلمة اسمها ( عائشة ) في حفل جامعي ، و أنه تعلق بها ، و تقرب من الإسلام بسببها ، و أنه اعتنق الأسلام و تزوج بها مع أنه لا يوجد ما يدعم القصه إلا انها انتشرت و بشكل غير معقول خصوصا في أوساط المسلميين ، و على مستويات عاليه ، و بين الكثير من الشخصيات المهمه المسلمة ثم سرعان ما اختبأت قصتنا الخجوله الثانية .







أهم ما عزز هذه الإشاعة كان أمرين مهمين ... أولا ظهور مايكل في رسالة فيديو مسجلة على التلفزيون قبل سفره إلى تونس الخضراء .. كان يقول في الفيديو أنه سيذهب لتونس و يقيم جولة هناك .. وخلال كلامه قال كلمة ( إن شاء الله ) باللغة العربية .... الأمر الثاني هو زيارته لمسجد حسن الثاني عندما كان في المغرب .



طبعا الأمر مجرد إشاعات وتخمين لا أساس لهما من الصحة .. كلمة إن شاء الله قالها مايكل للاقتراب من الشعب الذي هو مقبل على زيارته وربما لتأكيد عدم كرهه للعرب أو المسلمين ... وزيارته للمسجد كانت جولة سياحية عادية يقوم بها أي سائح يذهب لتونس .. لأن المسجد رائع حقا وذو طراز إسلامي أصيل .



الظهور الثالت عام 2003 ، تناقلت وسائل الأعلام الغربية قصة أن ما يكل جاكسون انضم الى المنظمة الإسلامية ( أمة الأسلام ) (Nation of Islam) ، و اعتبروا أن هذه علامة على اعتناق ما يكل الأسلام ، و عزوا قرار ما يكل إلى تأثير أخوه Jermaine عليه ، تبنت وسائل ألأعلام في كل العالم الخبر بكل طاقتها و وكان الخبر هو من أولويات الأخبار بكل أنواعها ، مستندين في هذه المرة على ما اعتبروه برهان ، و هو انضمامه لأمة الأسلام ، لم يعلق ما يكل على الخبر ، إلا ان أمة الأسلام صرحت ان ما يكل لم ينضم إلى المنظمة و أنه فقط استخدمهم لحمايته ، و لم يأتوا على أي ذكر لاعتناقه الإسلام .



الظهور الرابع أواخر 2005 أعقاب زيارة مايكل جاكسون لمملكة البحرين ، انتشر خبر إسلام مايكل جاكسون بين كل الأوساط ، مستندين على اختيار مايكل للبحرين بالذات ليبتعد عن آثار مشاكله ، أيضا ما تناقل عن رغبة مايكل في بناء مسجد و يلحقه بمدرسة لتعليم الإسلام و الانجليزية ، و امتلئت كل الإذاعات بأناشيد قيل أنها لمايكل جاكسون مثلا عرضوا مع الإشاعة أغنية دينية تدعى Give Thanks To Allah ادعوا أن مايكل هو من غناها .



وكل يوم تزداد القصه بتفصيل جديد ، إلى ان انهى مايكل جاكسون هذه الأقاويل بتصريح أذاعته الناطقه باسمه قال فيه ( إنه لم يعتنق ألأسلام ، إلا أنه يعتبره دينا عظيما و هو يقدر الإسلام جدا كدين ، و يكن الكثير و الكثير من التقدير و الاحترام للإسلام و المسلمين ) ، و اختفت من جديد قصتنا و الله وحده يعلم متى ستظهر من جديد .



بالنسبة لأغنية Give Thanks To Allah هي لمنشد إسلامي معروف يدعى Zain Bhikha وأنا أرى أن صوته أسلوبه بعيدان تماما عن مايكل لكن الناس لا يفكرون ... لكنهم معذورون .. إذا كان المسؤولون عن الأخبار و الإذاعات العربية لا يفكرون ، فكيف نتوقع أن يفكر عامة الناس .. وبالنسبة لموضوع المسجد في البحرين فهو أمر غير صحيح أيضا ... إنما هي إشاعة أخرى أخرجها أحد المسلمين المتحمسين لإسلام مايكل جاكسون و تصحيح صورته عند العرب .



ها هو العام ( 2008 ) و الصحف البريطانيه تعمل مطابعها على اشدها لتعيد قصتنا الخجوله الى الضوء من جديد محمله باغرب قصه حملتها حكاية اسلام مايكل الى هذه الحضه .

فهذه صحيفة ( The sun) في ( نوفيمبر / 2008 ) .. تدعي ان مايكل اعلن اسلامه فعلا ..و تؤكد انه غير اسمه الى ( ميكائيل ) ..
و تسرد ان مايكل اسلم سرا في منزل احد اصدقائه في لوس انجلوس و انه ارتدى زي العبائه الأسلامي و اعتمر قبعه صغيره و جثى على ركبتيه و تعهد بالولاء للقران و ان هذه الطقوس كانت بحظور امام في حفل صغير للأصدقاء .

تليها صحيفة (Daily mail ) .. لتعلن قصه اخرى تقتبس القليل من السابقه مع ذكر لأسماء الأصدقاء الذين لم تذكرهم سابقتها .. حيث نشرت ان مايكل كان معتكف على التحظير لموسيقى البومه الجديد في منزل صديقه الموسيقي و المؤلف ( ستيف بوركارو ) في لوس انجلوس ، و ان من ضمن الطاقم الذي عمل مع مايكل على البومه المغني و المؤلف الكندي الشهير " المسلم " ( ديفيد وارنسبي ) المعروف ب ( يوسف اسلام ) ، كذلك المغني المسلم الأخر ( فليب بوبال ) ، الذان حرصا على استدراج مايكل الى الأسلام بأخباره ان المخرج الوحيد للخروج من مشاكله النفسيه و الأحباط هو السلام و انهما تبدلت حالتهما بعد ان اعتنقى الأسلام ، و اكدت الصحيفه ان مايكل تجاوب مع دعوة صديقيه ، و قرر ان يعتنق الأسلام ، و تمت دعوة امام مسجد قريب من منزل الصديق ( ستيف ) ليشهد على نطق مايكل لأشهاده , كذلك صرحة الصحيفه ان لألصدقاء عرضوا على مايكل ان يطلق على نفسه اسم ( مصطفى ) الا انه فضل ان يختار ( ميكائيل ) و حرصت الصحيفه على ان تورد ملاحضه صغيرة بخصوص ان مايكل بدى قلق و محبط .. حين اعلن اسلامه ..

تناقل هذه القصص في وسائل الأعلام البريطانيه ، دفع بوسائل الأعلام الأمريكيه ايضا ان تذيع و تنشر هذه القصص نقل عن الأعلام البيطاني ، و بعدها تناقلتها كل وسائل الأعلام العالميه نقل عن الأعلام الأمركي .

التزم مايكل الصمت كعادته و لم ينفي او يؤكد هذه القصص ، غير ان طبيب مايكل الشخصي .. اعلن ان هذا غير صحيح و ان مايكل لم يعلن اسلامه ابدا .
و حان موعد السبات و انسحبة قصتنا الى سريرها .... لتنام ..

( 2009 ) بعد تناقل اصداء خبر رحيل مايكل المفاجئ .. تستيقض قصتنا النائمه من جديد .. و تستمر في القفز من مكان الى اخر ..خصوصا في الأوساط العربيه فمع اي انشوده دينيه بالأنقليزيه تنتشر يوضع عليها توقيع مايكل ..و تنشر هنا و هناك ... و مع ان لا احد يستطيع ان يثبت هذه القصص وحين يحاولوا اثباتها تتضح لهم حقيقة انها تثبت عكس ما يروجون له حين يكتشفون اسم المنشد الذي ادى النشيد و طبعا هو ليس مايكل .

جن العالم بالمسبحه التي قيل انها وجدة في سرير مايكل ، اعتبروها دليل على اسلامه .

و ما زال الناس واثق تماما من صحتها مع ان المقربين من مايكل نفوا هذا الأحتمال كليا فلا يوجد ما يدعم هذه القصص .. ( لا شيئ )

اذا اين هي الحقيقه ..

هي اولا مايكل لم يذكر عنه او عن اي احد من مقربيه انه اعتنق السلام او انه اشهر اسلامه ابدا ، مع انه اعرب عن احترامه الأسلام كدين و انه يعتبره دين عضيم جدا ، الا انه لم يشهر اسلامه ابدا .

قصة (يوسف اسلام )
مايكل لم يعرف المغني ( يوسف اسلام) بشكل شخصي ابدا فكيف ينشر انهم صديقين ... و لم يتعاون معه في اي عمل لا سابقا و لا في اي فتره .. ثم القصه ليس المقصود منها اعلان اسلام مايكل ، انما اظهاره يائس محبط الى حد انه قد يقوم باي شيئ ليتخلص من هذا ، ان مروجين هذه الشائعه نظرتهم الى الأسلام ليسة بالنظره ألأيجابيه ، لهذا اعتبروا ان هذه ستكون دعاية سيئه لمايكل .. و هذا التوجه يضهر بشكل واضح في حرصهم على ان يذكروا ان صديقيه اكدا له ان حياته ستتحسن ، و ايضا الى التلميح الى انه بدى محبط جدا . و في النهاية من فجر هذه القصه هي الجريده الصفراء الرائده في ابتكار الأكاذيب (The sun ) .

( المسبحه )
لم يترك مايكل في وصيته ما يدعم هذا الأعتقاد ، و لم يوجد في مقتنياته او متعلقاته ما يدعم هذه الروايات بشكل قاطع ... اما ما يتعلق بالمسبحه ، المسبحه ليسة حكر على المسلمين ، فكثير من الديانات تقتنيها ، بداية بالمسيحيه و اليهوديه ووصول الى السيخ ، ثم الصورة التي تسربت لألسرير .. ليست غرفة مايكل حقيقه ، و لا يوجد ما يثبت انها في بيته اصلا ... و فيها الكثير من الأشياء التي تتعارض مع وصف المسعفين ، و مساعدي مايكل ، اذا امر المسبحه مختلق برمته ، و الذي اختلقها حاول ان يضفي شيئ من الواقعيه ، حيث ان مايكل كان في اخر حياته يضهر و هو يرتدي مسبحه في عنقه .

( الوداع )
تأبينه و مراسم دفنه كانت مراسم مسيحيه .... و هذه لا تريد اثبات فقد شاهدها العالم باكمله ، توقف العالم ليشاهدها ، بلغ عدد المشاهدين في الولايات المتحده فقط 1.2 مليار مشاهد .

الأكيد فقط ان مايكل لم يعلن اعتناقه للأسلام ابدا ، و لم ينقل عنه او عن احد افراد عائلته او المقربين منه اي تصريح يؤكد هذه القصص ...
فقصتنا الخجوله انطلقت مع اسلام جرمين ... و يبدو انها لن تتوقف ابدا .. و للأسف فهي ليسة اكثر من حكايات ...
مع اننا نتمنى حقا حقا ... لو انه اسلم ...


---------------------------------------------------------------------------------------------------------------

وحكاية أمة الأسلام (Nation of Islam )







هي منظمة دينيه اجتماعية سياسيه أسست في ( 7/1930) ، على يد (Wallace Fard Muhammad ) ، في مدينة Detroit في ولاية Michigan ، هدفها هو الارتقاء بالسود فكريا و اقتصاديا و اجتماعيا و عقائديا ، أيضا من أهم مفاهيمهم تحقيق السلام العالمي ، أيضا المنظمة تبنت الكثير من المعتقدات الغير صحيحة عن الإسلام و التي رفضها الناطق باسم المنظمة ( Malcolm X) لاحقا عندما زار البلاد الإسلامية عندما أدى مناسك الحج .. منها اعتقادهم ان (Elijah Muhammad ) الذي رأس المنظمة من 1935 الى 1975 هو نبي يوحى له ... و رغم هذا فإن المنظمة ما تزال متبعة لكل معتقداتها .



المنظمة كانت تحمل اسم (Warith Deen Muhammad ) الذي غير في عام 1978 إلى (Nation of Islam) و أصبح مقرهم الرئيسي في Chicago ، المنظمة ناشطة جدا فيما يخص أحوال و قضايا المسلميين في الولايات المتحدة ، إضافة إلى نشاطات أخرى ، منها الكثير من ألأعمال الاجتماعية لنشر الوعي ، بين السود ليكونوا فعاليين في المجتمع و دور سياسي ، تمثل في دعم الكثير من الحركات السياسية المهمة مثل دعمهم لمن أصبح لاحقا الناطق باسم المنظمة Malcolm X



مايكل و المنظمة



عائلة جاكسون على معرفه شخصيه بقائد المنضمة Louis Farrakhan، و الذي عرف العائلة عن طريق صديقهم المقرب القس Jesse Jackson



( 17- ديسمبر – 12 - 2003) قام العالم على خبر انضمام مايكل لمنظمة أمة الإسلام ، و أنه أصبح أحد أهم أفراد الجالية المعروفه بـ (NOI) ، و ذهب الكثير إلى أن مايكل لم ينضم فقط إلى المنظمة بل إنه اعتنق الإسلام ، و أنه قام بأهم تحول في حياته ، و ذلك بتشجيع من أخيه الأكبر المسلم Jermaine .



لم يعلق مايكل عن الموضوع أبدا ، و الحقيقه أنه فقط تعاقد مع المنظمة لحمايته الشخصية ، و لحماية مزرعته Neverland ، و ذلك بعد أن أصبح يتلقى الكثير من التهديدات و مع بداية يوم ( 18-ديسمبر- 12-2003 ) بدأ منسوبي أمة الإسلام بالتواجد قرب مايكل جاكسون .



( 30 – ديسمبر – 12 – 2003 ) انتشر أن امة الإسلام انتقلوا للأقامة في Neverland و أنهم سيطروا على كل أعمال مايكل جاكسون ، بداية بمسؤولياته المالية إلى حتى استراتيجياته القانونية ، و قد ظهر عدد من ممن ادعوا أنهم من العاملين لدى جاكسون أو أنهم من أصدقائه يدعون أنهم منعوا من الأقتراب منه ، أ و من باب التحفظ و جدوا صعوبة شديدة في الوصول له أو التحدث معه ، و قد صرح اثنين لم يتم الأفصاح عن اسميهما ادعيا انهم من العامليين لدى مايكل في مقابله على قناة (CBS) عبر الأقمار الصناعيه ، عن قلقهما من تدخل أمة الأسلام في حياة و أعمال السيد جاكسون و أكدوا أن مايكل كان دائما محاطا بـ ( 25 ) شخص بشكل دائم في كل مكان داخل و خارج Neverland .



من خلال مؤتمر صحفي متلفز عقد في أوائل 2004 ، صرحت فيها امة الإسلام على لسان ( Mohammed Geragos) " بأن امة الأسلام ليس لها علاقة باي شيئ من أعمال السيد جاكسون عدا حمايته ، و أنهم ينضمون إلى آلاف الناس الأخريين في تمني له الخير "



و في مقابله تلفونية اجراها Geragos ، أنكر أي سيطرة لأمة الإسلام على شؤون السيد جاكسون ، ووضح أن مايكل يدير أعماله بنفسه ، مع أخذه بمشورة بعض مستشاريه ليس إلا ، و أكد أن أعضاء أمة الإسلام عملهم هو حماية السيد جاكسون ، و صرح أ نه يشعر أ ن هذه الاتهامات بشأن المنظمة مصدرها مكتب المدعي العالم في (Santa Barbara ) الذي يلعب ورقة العرقية ... ثم سخر من الأقاويل التي قالها من ادعوا أنهم أبعدوا عن مايكل من قبل المنظمة ، و أكد أنه لم يتم منع غير Dieter Wiesner و Ronald Konitzer الذين تم فصلهما من قبل مايكل شخصيا .



صرحRonald Konitzer لاحقا أنه يود العودة فعلا للعمل لصالح السيد جاكسون ، و رفض التعليق عن إن كان تم إبعاده من قبل أمة الإسلام .



قام بعد ذالك الناطق الرسمي بلسان مايكل جاكسون Stuart Backerman بإلقاء تصريح نهائي بهذا الخصوص مبينا أن ليس لأمة الإسلام أي تحكم في أي جهه من شؤون أو أعمال السيد جاكسون ، و أن عملهم هو حماية السيد جاكسون الشخصيه و أنه هو المتحكم الوحيد في كل ما يتعلق به .



أثناء ظهور أخ مايكل الأكبر Jermaine في مقابلة تلفزيونية على قناة CNN في برنامج Larry King Live ، سئل عن إن كانت أمة الإسلام تسيطر على أعمال مايكل بأي شكل يذكر ، و أجاب بـ ( لا ) .



( 9 – فبراير – 2 - 2004 ) و صلت الأقاويل عن أمة الأسلام إلى ذروتها عندما أشيع أنهم منعوا والدي مايكل جاكسون و عائلته من رؤيته ، و تناقلت و سائل الإعلام أن عائلة جاكسون غاضبه جدا من ذلك .



صرح لاحقا المتحدث باسم العائلة أن هذا لم يحدث ، و أن العائلة تقيم مع ابنهم في مزرعته Neverland ، و أنهم لم يتم إبعادهم عنه أو منعهم من رؤيته .



أيضا صرح المتحدث الرسمي بلسان مايكل جاكسون Kevin McLin أنه لم يتم إبعاد عائلته عنه أبدا ، أو منعهم من رؤيته أو من دخول بيته ، و أن هذه الأقاويل هي مجرد محاولات لأضافة المزيد من المتاعب لمايكل في هذه الفترة الحرجة له



( 26 – ابريل - - 2004 ) أعلن مايكل إعفاء أمة الإسلام من مهامها في حمايته ، و حماية منزله و إعفاء Leonard Muhammad من مهمة المستشار و ذلك كان ضمن ، حملة و اسعة لتغيير المعسكر بالكامل ، في أعقاب استغنائه عن محامييه , و توظيف محاميه الجديد Thomas Mesereau و مستشاريه الجدد أخوه Randy و Brian Oxman ، مع أن Leonard Muhammad لم يقبل بهذا القرار من مايكل و سعى إلى تعديله إلا أن قرار ما يكل كان نهائيا بشأن المنظمة خصوصا ، أنه أراد اإنهاء كل الجدل الذي صاحب الفترة التي عملوا فيها معه ، حيث أن هذا الجدل سيأثر كثيرا على صورته أثاء حربه لإثبات براءته و كان هذا آخر فصل في علاقة مايكل جاكسون بأمة الإسلام .


توقيعي من تصميـمي
لكل من يريد مثلهـ يرسلي رسالة خاصة
انا في الخدمة
دمتم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ikhlas.bestgoo.com
 
لكي اصحح وجهة نظركم نحو مايكل جاكسون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اقسام عامة :: منوعات-
انتقل الى: